• slide 01
  • rubaeyat

الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يشارك في تدشين (قيمة أُحِبُّ مكة) ضمن مشروع مجتمع القيم النبوية

 makkah 5

الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يشارك في تدشين (قيمة أُحِبُّ مكة) ضمن مشروع مجتمع القيم النبوية

7-3-1438هـ

ضمن مشروع مجتمع القيم النبوية الذي تنظمه إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة شارك معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس في تدشين (قيمة أُحِبُّ مكة) بمدرسة الفضيل بن عياض بالعوالي.

وقد ألقى سعادة مدير الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي كلمة ترحيبية رحب فيها بمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كما شكره على تشريفه لهذا المشروع المبارك ودعمه المستمر لمثل هذه الفعاليات والمشاريع التي من شأنها تعظيم سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في نفوس النشء وتفعيل هذه القيم النبوية في واقعنا وحياتنا اليومية, كما يهدف المشروع إلى تعظيم مكة المكرمة, وفضل العيش فيها واحترام قدسيتها، والأحكام الشرعية التي ينبغي العناية بها في هذه البقعة الطاهرة على ضوء الكتاب والسنة.

بعد ذلك دشن شعار الحملة سعادة المدير التنفيذي للمشروع الدكتور عبدالكريم بن عوض السلمي, وقام معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتسليم حقيبة القيمة لقائد مدرسة الفضيل بن عياض سعادة الأستاذ قبل بن مهل العتيبي.

ثم ألقى معالي الرئيس العام كلمةً أثنى فيها على جهود إدارة التعليم في تنظيمها وتبنيها لهذا المشروع المبارك الذي يعتبر مشعلاً وضّاءً يسعى إلى غرس حب مكة المكرمة وتقديسها في نفوس الطلاب, فمن فضل الله سبحانه على هذه البلاد أن كرمها بهذه البقعة المباركة مهوى الأفئدة, ومهبط الوحي, منها انطلقت الرسالة الإيمانية ليشع نورها أرجاء الأرض, ومن أهم صور تعظيمها: استشعار هذه المنة العظيمة فمنها بزغت الرسالة الإسلامية, كما أن الحب منهج له أصول ومبادئ وقيم فإن مكة لها حب مخصوص ورد في السنة وتحدث عنه السلف الصالح, وأهل مكة ينظر إليهم بأنهم أحفاد الصحابة فحريٌ بهم أن يعظموا هذا البلد ويستشعروا عظيم نعمة المولى عز وجل أن خصهم بفضل العيش في هذه البقعة المباركة الطاهرة قبلة المسلمين, لذلك ينبغي تعظيمها بحبها وتقديسها وإقامة العبادة فيها والحذر من ارتكاب المعاصي والمخالفات فيها والتحلي بالوسطية والاعتدال والتزام المنهج الصحيح ومواجهة التحديات والفتن التي تواجه هذه الأمة بغرس مثل هذه القيم النبوية النبيلة.

كما رفع معالي الرئيس العام شكره للقيادة الرشيدة –رعاها الله- على ما توليه لهذه المشاريع والبرامج من فائق الرعاية وكريم العناية وما تبذله من دعم غير محدود، مؤملاً أن تخرج بثمار وأثار مباركة، وسأل معاليه الله عز وجل أن يحفظ على هذه البلاد عقيدتها وأمنها وأمانها وقيادتها وأن يجمع الجميع على الكتاب والسنة إنه جواد كريم.

وفي نهاية اللقاء كرم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس سعادة مدير عام التعليم بمكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي, وسعادة المدير التنفيذي للمشروع الدكتور عبدالكريم بن عوض السلمي, وسعادة قائد مدرسة الفضيل بن عياض الأستاذ قبل بن مهل العتيبي, كما أعلن معاليه جائزة الرئاسة لإعزاز القيم النبوية.

 

*الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

الصوتيات