أ- تعريفه:

البيت الحرام هو ذلك البناء مكّعب الشكل؛ الذي يقع في وسط المسجد الحرام.[ينظر: المسجد الحرام تاريخه وأحكامه لوصي الله عباس (191)، والكعبة المشرفة لمحمود الدوسري (15)].

ب- أسماؤه

1- من أسماء البيت: الكعبة.

ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ} [المائدة: 97].

قيل سمّيت الكعبة بذلك: لكونها مكعّبة الشكل، وقيل: لعلوّها، وبرزوها، وكل بارزٍ كعب.[ينظر: المسجد الحرام تاريخه وأحكامه لوصي الله عباس (191)، والكعبة المشرفة لمحمود الدوسري (15)].

2- من أسماء البيت: بيت الله.

ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} [الحج: 26].

قال ابن عاشور في تفسير الآية: وإضافة البيت إلى ضمير الجلالة تشريف للبيت.[التحرير والتنوير (17/241)].

3- من أسماء البيت: البيت العتيق.

ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} [الحج: 29].

اختلف أهل العلم في سبب تسمية البيت بالعتيق:

فقال بعض أهل العلم: إنه مأخوذ القِدَم، أي: البيت القديم.

وقال بعض أهل العلم: لأن الله تعالى أعتقه من الجبابرة؛ فلم يظهر عليه جبّار قط.

وقال بعض أهل العلم: لأن الله تعالى أعتقه من الغرق أيام الطوفان.

وقال بعض أهل العلم: لأنه لم يملكه أحد.

وقال بعض أهل العلم: لأن الله تعالى يُعتق فيه رقاب المذنبين من العذاب.[زاد المسير (5/427)].

4- من أسماء البيت: البيت الحرام. 

ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ} [المائدة: 2].

قال مقاتل بن سليمان رحمه الله في تفسير الآية: {وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ}: يعني متوجهين نحو البيت. [تفسير مقاتل (1/ 449)].

5- من أسماء البيت: المسجد الحرام. 

ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ} [البقرة: 144].

قال قتادة رحمه الله في تفسير الآية: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يصلي نحو بيت المقدس، يهوى ويشتهى القبلة نحو البيت الحرام، فوجّهه الله جل ثناؤه لقبلة كان يهواها ويشتهيها.[تفسير الطبري (3/ 172)].

img1 1

numerovert

© 2021 بوابة تعظيم البلد الحرام