1- عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «ما تركت استلام هذين الركنين: اليماني، والحجر، مذ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلمهما، في شدة ولا رخاء»(16).

2- عن غطيف بن أبي سفيان الثقفي أنه طاف مع ابن عمر بالبيت قال: فرأيته لا يدع الركنين اليمانيين أن يستلمهما في كل طواف(17).

3- عن هشام بن عروة قال: إن الزبير رضي الله عنه كان لا يكاد ينفلت منه الركن اليماني يستلمه(18).

4- عن هشام بن عروة قال: إن أباه كان لا يدع الركن اليماني أن يستلمه في كل طواف إلا أن يغلب عليه(19).

(15) أخرجه الحاكم (1/626) وصححه ووافقه الذهبي، والبيهقي في شعب الإيمان(3/453).
(16) أخرجه البخاري (1606) ومسلم (1268). (17) مصنف عبد الرزاق الصنعاني (5/ 46).
(18) أخبار مكة للفاكهي (1/ 139).
(19) أخبار مكة للفاكهي (1/ 140).

img1 1

numerovert

© 2021 بوابة تعظيم البلد الحرام