قال تعالى: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ﴾ [آل عمران: 96] بيت الله الحرام: منبع الهدى وموضع البركات، يتقرب عنده المؤمنون بمزيد القربات، فتضاعف أجورهم، وتُمحى سيئاتهم.

الكعبة قيامًا للدين والدنيا:

قال تعالى: ﴿ جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ ﴾ [المائدة:97] إن التعبُّد لله تعالى بالطَّواف لا يشرع في ديننا إلا حول الكعبة المشرفة، لذا أمر الله تعالى خليلَه إبراهيم عليه السلام أن يطهِّر بيتَه لهم، ويهيئه لرَكْبِ الهدى الميمون.


الطَّواف  حول الكعبة المشرفة

pub4 1

img1 1

© 2021 بوابة تعظيم البلد الحرام
Referencement Google